الرئيسية / محلي / الجماعة والمقاطعات الاربعة بطنجة يستعدون لمواجهة اي كوارث بطنجة

الجماعة والمقاطعات الاربعة بطنجة يستعدون لمواجهة اي كوارث بطنجة

،حتى لاتتكرر الكارثة التي حلت بتطوان جراء الفيضانات ، فقد إجتمع ممثلو  رؤساء المقاطعة الأربع بطنجة بمقر الجماعة إجتماعا رفيع المستوى تمحور في أبرزمواضعه عن الإستعداد لمواجهة الظواهر  الطبيعية منها الفيضانات/ وهذا بلاغ الجماعة الحضرية بمدينة طنجة في الموضوع 

استكمالا للاجتماعات التنسيقية والتواصلية التي تعقدها جماعة طنجة مع المقاطعات الأربع في ميداني التعمير والأشغال، ترأست السيدة كريمة أفيلال نائبة رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة المكلفة بالإشراف على قطاع التعمير، اجتماعا تنسيقياً مع المصالح المعنية، وبحضور نواب رؤساء المقاطعات الأربع المكلفين بالقطاع، ورؤساء أقسام ومصالح التعمير و الأشغال بالجماعة و المقاطعات الأربع

وقد تمحور اللقاء حول إشكالية المخاطر الطبيعية، بالمجال الترابي بجماعة طنجة، خصوصا المناطق المهددة بالفيضانات و انجراف التربة بتراب المقاطعات الأربع. و في هذا السياق قدّم السيد محمد الشقيري رئيس قسم الأشغال بالجماعة عرضاً مفصّلاً حول الجهود الكبيرة التي قامت بها جماعة طنجة في إطار اتفاقيات الشراكة مع الشركاء المعنيين للحد من خطر الفيضانات منذ سنة 2008 إلى غاية اليوم.  حيث قام بجرد مجموع الأودية التي تم تهيئتها  و تنقيتها كواد مغوغةو واد السواني و جزء من واد ليهود. كما قام بجرد الأودية المبرمجة سواء في إطار عملية التنقية أو التهيئة كقناة الوردة, الحي الحسني و العوامة. وأيضا مختلف العمليات في طور الإنجاز كالجزء المتبقي من واد ليهود بالإضافة إلى مختلف الأشغال في طور المصادقة. كما تمت الإشارة إلى الصعوبات التي يواجهها الجميع قي إطار التدخل  بخصوص بعض الأودية  التي تم البناء على جنباتها أو ارتفاقاتها أو أسرتها.  مشيراً إلى الدراسات التي قامت بها الجماعة ببعض المناطق المهددة بانجراف التربة ،و ذلك بهدف برمجتها في إطار شراكات مع المؤسسات المختصة لحمايتها و تثبيت التربة. و للإشارة, فهذه المناطق غير صالحة للبناء و تم بناؤها بطرق غير قانونية.

كما تم تقديم تشخيص أولي من طرف المقاطعات متعلق بالمناطق المعرضة للفيضانات أو انجراف التربة سواء المنصوص عليها بتصميم التهيئة أو التي تضررت خلال الأمطار الغزيرة التي شهدتها المدينة شهر فبراير2021.

هذا وقد خلص اللقاء إلى  ضرورة التنسيق مستقبلاً مع الشركاء و مختلف المتدخلين المعنيين سواء في ميدان المناطق المهددة بالفيضانات أو انجراف التربة كوكالة حوض اللوكوس و شركة أمانديس و السلطات المختصة ومديرية التهيئة الهيدرلوجية, حيث تم الخروج بالتوصيات التالية:

  • تكوين لجنة مصغرة تضم مصالح التعمير و الأشغال بالجماعة و المقاطعات.
  • مواصلة و تكثيف الزيارات الميدانية لمختلف المناطق.
  • ترتيب المناطق المهددة بالمخاطر الطبيعية المذكورة حسب درجة الخطورة لترتيب أولويات التدخل.
  • أيام دراسية و تحسيسية مع إشراك المجتمع المدني.
  • عدم البناء و الابتعاد عن الارتفاقات المنصوص عليها بمختلف القوانين و المبينة بتصميم التهيئة كارتفاق المناطق المهددة بالفيضانات, ارتفاق السكك الحديدية, ارتفاقات المكتب الوطني للكهرباء, المناطق المعروفة بانزلاق التربة.
  • نهج المقاربات الاستباقية مع مختلف الشركاء و المتدخلين في الميدان.
  • التنسيق مع شركة أمانديس و وكالة حوض اللوكوس لعرض برامجهما و أولو

عن abdelhamid alakhdar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العيدوني يراهن على عمودية طنجة في الاستحقاقات المقبلة

حزب الاتحاد الدستوري يرشح عبد ...