آخر الأخبار
الرئيسية / ثقافة / لقاء بطنجة لتعزيز تبادل وجود الشباب بين المغرب ودول الخليج العربي

لقاء بطنجة لتعزيز تبادل وجود الشباب بين المغرب ودول الخليج العربي

تستضيف مدينة طنجة بين 3 و 6 يناير الجاري لقاء عمل بين المسؤولين عن تبادل وفود الشباب العربية بين المملكة المغربية ودول مجلس التعاون الخليجي.

ويروم اللقاء، الذي افتتح رسميا اليوم الأربعاء بمشاركة وفود تمثل الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والمغرب والسعودية والإمارات وقطر وسلطنة عمان، إلى تقاسم الخبرات والتجارب وتعزيز التعاون بين المغرب ونظرائه بالخليج العربي في مجال تبادل الوفود الشبابية، وذلك من خلال تبادل الرؤى والتجارب بين المسؤولين عن قطاعات الشباب.

وأكد الكاتب العام لقطاع الشباب، مصطفى مسعودي، في كلمة بالمناسبة، أن اختيار طنجة لاحتضان هذا اللقاء ذي البعد العربي نابع من منهجية جديدة لتعزيز المقاربة الجهوية في تنظيم الملتقيات الدولية، مشيرا إلى أن اللقاء التكويني يندرج في سياق تعزيز الدبلوماسية الموازية.

وشدد على أن اللقاء سيمكن من تعزيز تبادل الخبرات في تبادل الوفود الشبابية، وهو فرصة لاستحضار السياحة الثقافية وما تشكله من رافعة للتنمية ومناسبة للتعرف عن كثب عن بعض معالم الحضارة المغربية بمختلف روافدها، مشيدا بعلاقات الأخوة والصداقة المتميزة التي تجمع المملكة المغربية وبلدان الخليج العربي.

من جهته، أكد المدير الجهوي للشباب بطنجة تطوان الحسيمة، عبد الواجد اعزيبو المقراعي، في تصريح لقناة M24، التابعة لمجموعة وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا اللقاء العربي بمدينة طنجة، المعروفة بقيم الانفتاح والتلاقح، يروم خلق فضاءات التبادل والتواصل والتفاعل بين شباب المملكة المغربية ودول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة .

وأبرز أن اللقاء يروم إتاحة الفرصة أمام الشباب، من المغرب ومن البلدان الخليجية الشقيقة، للتلاقي والتفكير في برامج مشتركة في مجال التنشيط الثقافي والسوسيو-الثقافي وإنعاش السياحة الثقافية الخاصة بالشباب، مضيفا أن اللقا يهدف أيضا إلى التفكير في إعداد مشاريع وبرامج مشتركة لتطوير علاقات التعاون والتبادل بين الجانبين، عبر الاستثمار الحقيقي للعناصر الثقافية المشتركة، لاسيما اللغة والتاريخ، لتطوير وإنعاش السياحة الثقافية.

من جهته، أعرب مبارك الدوسري، رئيس قسم المراكز والهيئات الشبابية بوزارة الرياضة والشباب بقطر، في تصريح مماثل، عن تقديره لبرامج التعاون الشبابية المشتركة بين دول الخليج العربي والمملكة المغربية من أجل خدمة قضايا الشباب، الذين يعتبرون في صلب التنمية بهذه البلدان.

وأشار إلى أن اللقاء سيمكن من تبادل المعرفة والخبرات بين قادة ومسؤولين العمل الشبابي في مختلف التخصصات، مشيرا إلى أن هذا البرنامج “جد قوي ورائد” وسيساهم في التعرف على مكانة الشباب والمنجزات المحققة لفائدتهم على مستوى المملكة المغربية.

وتم بالمناسبة عرض شريط حول سلسلة من برامج ومشاريع التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي المنجزة لفائدة الشباب والنساء على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة.

ويضم برنامج هذا اللقاء إلقاء عروض تتطرق الى “الأدوار الدبلوماسية للوفود الشبابية” ، و”تطوير التعاون بين دول الخليج والمغرب في مجال تبادل وفود الشباب”، إلى جانب زيارات لأهم المعالم السياحية والتاريخية والثقافية لمدينة طنجة.





عن abdelhamid alakhdar

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفنان عبد الرؤوف في ذمة الله

توفي في الساعات الأولى من ...